منتدى الأميرة
افلام عربى افلام اجنبى افلام هندى افلام اكشن افلام رومانسيه برامج الحمايه برامج المديا برامج التصميم برامج الصور العاب بنات العاب حربيه العاب بلاىستيشن العاب اكشن العاب زكاء اخبار رياضيه اخبار الأهلى


افلام عربى, افلام اجنبى, افلام هندى, افلام اكشن, افلام رومانسيه, برامج الحمايه, برامج المديا, برامج التصميم, برامج الصور ,العاب بنات ,العاب حربيه , العاب بلاىستيشن, العاب اكشن, العاب زكاء, اخبار رياضيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 ماو تسي تونج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيـ90ــم

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 80
نقاط : 136
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/10/2010
العمر : 27
الموقع : http://kataratmae.superforum.fr/forum.htm
المزاج المزاج : هاااااااااااادى
دعاء الحصان

مُساهمةموضوع: ماو تسي تونج    الخميس نوفمبر 25, 2010 9:28 pm

ماو تسي تونج


ولد ماو تسي تونج، في 20 ديسمبر 1893، لعائلة تعمل في الزراعة، في شاوشان، وهي قرية تقع في مقاطعة هونان. وعمل ماو في حقول الزراعة منذ صغره، واستطاع أن يوفق بين عمله ودراسته. وتمكن من اللغة الصينية، ودرس كونفوشيوس، وأعمال الكتاب الكلاسيكيين الصينيين، وكان يبدى اهتماماً كبيراً بدراسة تاريخ ثورات الفلاحين. وكان بطبيعته متمرداً ثائراً، ففي العاشرة من عمره هرب من بيت والديه، احتجاجاً على سوء معاملة أستاذه، وخوفاً من تأنيب والده. وعندما بلغ الرابعة عشر من عمره، تزوج من فتاة تكبره بأربعة أعوام. وفي الثامنة عشرة، انتقل ماو تسي تونج إلى تشانج ـ شا، وتقدم إلى امتحان القبول بمعهد سيانج ـ هيانج الثانوي، ونجح في الامتحان.

وفي عام (1911 ـ 1912)، قامت الثورة التي أدت إلى سقوط حكومة المانشو، وظهور جمهورية الصين. وفي أكتوبر 1911، التحق بالجيش الثوري، مؤيداً قضية الجمهورية، ورئيسها صن يات صن، إلا أنه سُرح من الجيش في فبراير 1912. ثم التحق بمعهدٍ لدراسة التجارة باللغة الإنجليزية، إلا أنه لم ينسجم مع الدراسة باللغة الإنجليزية، فترك المعهد، بعد شهرٍ من التحاقه به، وقضى عامه الدراسي في القراءة، لكل من روسو، ومونتسكيو، وآدم سميث، وستيوارت ميل، وداروين، وسبنسر.

في عام 1913، التحق بدار المعلمين العليا، ومكث فيها حتى عام 1918، وعُرف في الأوساط الطلابية بنشاطه ومشاركته في العمل النضالي الطلابي، وفي عام 1917، نشر إعلاناً في إحدى الصحف، دعا فيه الشباب الذين يشاطرونه آراءه وتطلعاته، إلى تأسيس جمعية ثقافية واجتماعية، وأطلق عليها فيما بعد اسم "جمعية المواطنين الجدد". وقد لبّى هذه الدعوة، في البداية ثلاثة أشخاص، بينهم لي ليسان، وكان ماو تسي تونج يومها في الرابعة والعشرين من عمره، وكان يؤمن بالديموقراطية الليبرالية، ويجاهر بعدائه للنزعة العسكرية وللامبريالية.

وفي عام 1918، سافر إلى بكين، وعمل فترةٍ موظفاً في مكتبة بكين، ثم سافر إلى شنغهاي حيث تعرف على بعض الماركسيين، واعتنق الماركسية، وشارك في حركة الشبيبة المناهضة للامبريالية، والمعروفة باسم "حركة 4 مايو" 1919. ثم عاد إلى مقاطعة هونان التي نشأ فيها، وأسس جمعية جديدة، اسمها "من أجل هونان عصرية ومستقلة ذاتيا "

تأثر ماو تسي تونج بكتاب كارل ماركس "البيان الشيوعي"، وكتاب كارل كاوتسكي "الصراع الطبقي"، وكتاب كير كوب "تاريخ الاشتراكية". فمال إلى الشيوعية، وفي عام 1920، تبنى ماو تسي تونج الماركسية نهائياً. وبدءاً من عام 1920، أخذت السيرة الذاتية لماو تقترن بتاريخ الحركة الثورية الصينية. وتمكن ماو تسي تونج، مع 11 شخصاً، من تكوين الحزب الشيوعي، عام 1921، وتحالف الشيوعيون مع الحزب الوطني، بغرض توحيد الصين. إلا أن انعدام الثقة بين الشيوعيين وتشانج كاي شيك، زعيم الحزب الوطني، الذي خلف صن يات صن على زعامة الحزب الوطني بعد موته عام 1925، أدى إلى قيام حرب بين المجموعتين.


عمل ماو في المكتبة التابعة للجامعة الوطنية في بيكين، وقرأ كثيرا عن الشيوعية فاستهوته وآمن بها. وفي سنة 1921 أسس مع أحد عشر من رفاقه الحزب الشيوعي الصيني في مدينة شنغهاي.وسرعان ما راحت كتابات ماو وشعاراته تنتشر بين الصينيين فدخلوا الحزب بالألوف.
كان صان يات سين زعيم الحزب الوطني، وقد شكل جبهة واحدة مع الشيوعيين في محاولة لتوحيد البلاد. الا ان الشيوعيين لم يتقوا بخليفته تشين كاي تشك (1925)، ما أدى الى اندلاع أعمال العنف بين الحزبين، وكانت القوى غير متوازنة بين حزب قديم لعب الدور الأساسي في اسقاط الحكم الأمبراطوري وبين حزب فتي لم يشتد ساعده بعد، فانسحب ماو مع جماعات من مناصريه الى مقاطعة يان تسان حيث عاشوا وطبقوا مبادئهم الماركسية مؤسسين نواة "جمهورية الصين الاشتراكية".

وفي عام 1925، حرك ماو الثورة، في الريف من هونان، حيث أرسى قاعدة أول نواة ثورية، وحرك مسيرة قوامها اتحادات الفلاحين، في أوج ما اتفق على تسميته "الحرب الأهلية الثورية الأولى" (1925 ـ 1927).



وفي عام 1926، وضع ماو كتابه "تحليل طبقات المجتمع الصيني"، مؤكداً فيه على الطاقات الثورية لطبقة الفلاحين. وفي عام 1927، بادر ماو إلى بناء جيش ثوري بهدف تحرير مناطق يصعب على الكومنتانج مهاجمتها، والكومنتانج هو حزب الشعب الوطني، الذي كان صن يات صن قد أعاد تنظيمه في عام 1923. واعتمد ماو تسي تونج في تكوين جيشه، على عمال المناجم والفلاحين. وحاول تنظيم "انتفاضة حصاد الخريف" إلا أن محاولته باءت بالفشل، وأُلقي القبض عليه، وتمكن من الفرار، أُقصي ماو عن اللجنة المركزية والمكتب السياسي للحزب، وجرِّد من مسؤولياته داخل جهاز الحزب، مما اضطره إلى اللجوء إلى جبال جينجانج، وهناك، أسس "قاعدة ثورية"، في نوفمبر 1927.

قاد ماو مع زعماء شيوعيين آخرين، مجموعات صغيرة إلى محافظة جيانكس عام 1928. حيث انضم إليه شو ته ورجاله في مايو 1928. فبادر ماو بتنظيم عملية توزيع الأراضي والأسلحة على الفلاحين، جاعلاً من اتحادات الفلاحين أداة الحكم الأولى. وعمد ماو إلى إنشاء "قواعد حمراء" أخرى، في المناطق التي يسيطر عليها الجيش بقيادة شو ته، وجيش بنج تو هويه. وقد أثار انتشار هذه القواعد ردة فعل عنيفة من قبل تشيانج كاي شك. وأصبحت محافظة جيانكس هدف تشيانج الأول، وقد حاولت قوات تشيانج كاي شك، تطويق القواعد الثورية وتدميرها، خمس مرات بين عامي 1930، 1934. وبدأ تشيانج سلسلة من الإعدامات الجماعية، التي أدت إلى إنهاء الوجود الشيوعي تماماً.
حاول تشين كاي تشك القضاء عليهم بمختلف الوسائل منذ عام 1931 معلنا حرب ابادة شاملة ضدهم. و كاد ان يحاصرهم ويبيدهم في 1934، الا ان ماو اعلن بداية ما سمّاه "المسيرة الطويلة" الى اقليم تشان تسي. وقد قطع مع رفاقه مسافة العشرة ألاف كيلومتر الفاصلة بين الاقليمين خلال عام تقريبا.
كانت اليابان قد احتلت منشوريا عام 1931، وفي 1937 اعلنت الحرب الشاملة ضد الصين، موحدة الحزبين الشيوعي والوطني رغم العداوة اللدودة بينهما.
فيما كان الجيش التابع للوطنيين يقوم باعمال الدفاع التقليدية، كان ماو يدرب رفاقه على "حرب الغاريلا"، وهم بدورهم يدربون الأهالي في المناطق التي يتواجدون فيها، ما دفع الكثير من الصينيين الى الانضمام الى صفوفهم.
مع انتهاء الحرب العالمية الثانية وهزيمة اليابان (1945)، كان الشبيوعيون يسيطرون على مناطق يسكنها ما يفوق 100 مليون صيني. وبحلول العام 1946 اندلع القتال مجددا بين الطرفين وكان الحزب الشيوعي يزداد قوة والتحاما يوما بعد يوم، الى ان كتب له النصر النهائي وبات يسيطر على الجمهورية كلها (1949)، معلنا انشاء "جمهورية الصين الشعبية".
سيطر ماو على الوضع في الصين بأسرع مما توقعه أكثر المراقبين تفاؤلا. فقد أحكم سلطته على مؤسسات الدولة وأعلن انشاء حلف مع الاتحاد السوفياتي الذي قدم للصين مساعدات عسكرية جمة، وخصوصا خلال الحرب الكورية (1950ـ1953) التي وقفت الصين فيها الى جانب كوريا الشمالية.
بعد الحرب الكورية بدأ ماو بتطبيق عدة برامح لزيادة الانتاج الزراعي والصناعي، نجح بعضها وفشل بعضها الآخر بسبب النمو الهائل لعدد السكان الذي اقتضى في النهاية تبني سياسات غير "شعبية" كتحديد النسل. ولكن الوضع الاقتصادي في الصين يعتبر من دون شك أفضل كثيرا من سواها من البلدان المشابهة من حيث ظروفها الاجتماعية وعدد سكانها.
في بداية الستينات وبعد ان لاحت في الافق بوادر الخلاف والانشقاق بين الصين والسوفيات، كانت الصين تمتلك سلاحها النووي الخاص ، وتطور الأسلحة السوفياتية الصنع بانتاج "نسخ صينية " عنها.
كان ماو قد تخلى في العام 1959 عن لقب "زعيم جمهورية الصين الشعبية"، ولكنه احتفظ بالسيطرة الكاملة على الدولة والحزب الشيوعي. في حين كان نزاعه مع الاتحاد السوفياتي حول زعامة البلدان الشيوعية يشتد ويتفاقم. الا ان معظم تلك البلدان بقيت الى جانب السوفيات فيما انحاز ال الصين عدد كبير من حركات التحرر الوطني التي لم يتمكن بعضها من الوصول الى الحكم والبانيا التي أعلنت صراحة تبنيها للنمط الماركسي - الصيني .
اعتبر ماو انه المطبق الحقيقي لتعاليم ماركس ولينين وستالين ( وكانت قد ظهرت في الاتحاد السوفياتي موجات من العداء للستالينية)، ونادى بحتمية ثورة البلدان الفقيرة ضد البلدان الغنية، ولام الشيوعيين السوفيات على "تراخيهم" ضد الراسمالية العالمية الممثلة بالولايات المتحدة.
وقف العالم كله تقريبا ضد مواقف الصين المتصلبة. حتى ان الصين الوطنية بقيت حتى السبعينات ممثلة الشعب الصيني في الأمم المتحدة وعضوا دائما في مجلس الأمن يتمتع بحق الفيتو، رغم عدم وجود أي تكافوء في الحجم والقدرات والتاثير بينها وبين الصين الشعبية.
ولكن الحال تغيرت في السبعينات، فقد فتحت زيارة فريق رياضي أميركي في كرة الطاولة الطريق امام اتصالات سياسية وديبلوماسية، ما لبثت ان أدت الى اعتراف المجتمع الدولي بان الصين الشعبية هي الممثل الحقيقي للشعب الصيني، فدخلت الأمم المتحدة بدل الصين الوطنية وانتقلت اليها العضوية الدائمة في محلس الأمن.
توفي ماو في شهر ايلول 1976 بعد مرض عضال أدى الى تولي زوجته معظم الشؤون السياسية والحزبية في السنوات الأخيرة من حياته.
بعد وفاة ماو بدأت الصين بـ "عصرنة" الزراعة والصناعة والعلوم والقوى العسكرية، بمساعدات من الولايات المتحدة واليابان وبعض البلدان الأوروبية. وقد نجحت هذه السياسة بدليل ان الصين لم تعرف في التسعينات الأزمة الاقتصادية الخانقة التي مرت، ولا تزال تمر بها بلدان جنوب شرق آسيا بما فيها اليابان. وتحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هالة محمود
Admin
Admin
avatar

برجي هو : برج السرطان
انثى
عدد المساهمات : 10835
نقاط : 17167
السٌّمعَة : 114
تاريخ التسجيل : 19/07/2009
الموقع : www.elamira.banouta.net
المزاج المزاج : كوووووووووووووووووووول

مُساهمةموضوع: رد: ماو تسي تونج    الجمعة يناير 14, 2011 2:56 pm

اشكرك على موضوعاتك القيمة

تسلم الايادي وننتظر جديدك دائما






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamira.banouta.net
الحاج حميد العامري

avatar

برجي هو : برج السرطان
ذكر
عدد المساهمات : 61
نقاط : 61
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/04/2013
العمر : 66
الموقع : منتديات حميد العامري
المزاج المزاج : مستمتع
دعاء التِنِّين

مُساهمةموضوع: رد: ماو تسي تونج    السبت أبريل 13, 2013 8:46 pm



شكرا جزيلا
جهود طيبة
وموضوع رائع
بانتظار جديدك الأروع

لـــ أجمل تحية ـــك
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hameed.montadarabi.com/forum
 
ماو تسي تونج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأميرة  :: منتدى العلوم والعمرفة :: منتدى العلوم والمعارف-
انتقل الى: